"
مرحبا بكم في موقع برامج لخليج

هل مازال ويندوز 7 يستحق الاستخدام بدلًا من ويندوز 10 ؟ - برامج الخليج هل مازال ويندوز 7 يستحق الاستخدام بدلًا من ويندوز 10 ؟برامج الخليج

2019/01/08

هل مازال ويندوز 7 يستحق الاستخدام بدلًا من ويندوز 10 ؟



 هل مازال ويندوز 7 يستحق الاستخدام بدلًا من ويندوز 10 ؟

لم يُوقع نسق تشغيل ويندوز 8 أو 8.1 نفوذًا قويًا على الإنتاج العريق الذي يسبقهما ويندوز 7 من حيث جلب المُستخدمين. ولكن فيما يظهر أن ويندوز 10 قد إجراء؛ إذ توميء الإحصائيات أن حصة ويندوز 10 في مكان البيع والشراء تتكاثر شهرياً ليتجاوز ويندوز 7 عقب ثلاثة أعوام من إصداره. وفى حين أن المزيد والمزيد من المُستخدمين 



ينتقلون إلى ويندوز 10 بالتدرج عبر التنقيح المجانية، لكن العديد مازال يُعد ويندوز 7 هو الأمثل من دون منازع لأسباب متعددة، بدءًا من التجربة المبسطة والتوافقية مع كل البرامج والألعاب، إنتهاءًا بخلو النسق من «المكونات التي لا لزوم لها» الأمر الذي يجعله لينً نحو الاستعمال على الحواسب المتواضعة. دفعني هذا للتساؤل عما لو كان ويندوز 7 مازال يستحق الاستعمال تعويضًا من ويندوز 10 أم لا ؟ وإليكم الإجابة فى ذلك النص.


لمعرفة ما لو كان ما زال نسق تشغيل صدر سنة 2009 خيارًا جيدًا فى الوقت الجاري حيث تركز فيه مايكروسوفت مشقاتها بالكامل على ويندوز 10، قمت بتثبيت واستخدام ويندوز 7 تعويضًا من ويندوز 10 لمدة وجيزة وقد تبين أن هناك تصرفًا عوامل وجيهة 
تجعل العديد يتمسك بويندوز 7 في تلك الأيام، لدرجة أن في أعقاب مرور بضع أيام من التجربة كنت قد أخذت مرسوم عدم الرجوع إلى ويندوز 10 مجددًا أو استعماله كنظام وهمي لاغير بهدف الشغل.


ما يجذبك لونيدوز 7؟

في بادئ ذي بدء، أول شيء يجذبك إلى ويندوز 7 عقب التقهقر عن استعمال ويندوز 10 هو نظافة ونظامية سطح المكتب؛ أنا أعني هذا حقًا! حيث أن الديسك توب بديهي جدا ولا يمتلئ بمواصفات وأشياء لا أحتاج إليها مثل كورتانا و Task View و Action Center لأنك لن تحتاجها في شيء طوال مرحلة عملك على الحاسب الآلي. ومن غير شك يؤثر هذا فى تخفيض استهلاك النسق لموارد الجهاز ليصبح سهل وسريع.

نسق التشغيل على العموم مألوف للاستخدام ومن السهل جدًا التعود عليه حتى لو لم تستخدمه منذ وقت طويل؛ لم ألاحظ أثناء التجربة أن هناك شيء ناقص غفلت مايكروسوفت عن إضافته. ولعل أكثر شيء يمتاز به نسق ويندوز 7 عن ويندوز 10 هي لائحة Start التي تتصف بالبساطة والسرعة مع تصميم Aero الراقي، ولا تأتي مع مربعات كثيرة وتصميم أري إنه أكثر ملاءمةً على التليفونات والأجهزة اللوحية أكثر من  أجهزة الحاسب الآلي.

هل ويندوز 7 متوافق مع الالعاب والبرامج

من جهة التوافقية، يُعد ويندوز 7 أكثر بيئة مناسبة للبرامج والألعاب القديمة والجديدة بنفس الدرجة. لن تُعاني هناك من ظهور برقية غير دقيق تفيد أن نسق التشغيل غير متوافق أو أن برنامج مُعين لا يعمل ذلك الإنتاج من ويندوز. ضيف إلى هذا أن تعريفات ويندوز 10 لجهاز الحاسب الآلي المخصص بي كانت تعمل على ويندوز 7 بنفس الجدارة دون ملاحظة انكماش في الأداء. ومن جهة أخرى، لا أشعر إنني بحاجة للبرامج الحديثة وتطبيقات ويندوز 10 أو دكان مايكروسوفت بأكمله حتى لأن عدد مرات استخدامي لها يحصي على الأصابع!.


استخدام ايدج

كما أن عدم وجود مايكروسوفت إيدج لا أشعر به تماما لأنني استعمال جوجل كروم على أي حال؛ ومما لا شك فيه لست وحدي الذي لا يستعمل مايكروسوفت إيدج بصورة رئيسية نظرًا لأن جوجل كروم يستحوذ على 60% من حصة سوق متصفحات الإنترنت سواء على الحاسوب أو التليفونات.


هل ويندوز 7 افضل من ويندوز 10؟

نقطة التدهور الوحيدة في نسق ويندوز 7 هي إنخفاض مستوى الأمان والحماية مضاهاةً بويندوز 10؛ الأمر الذي يخلق مخاطر أمنية خاصة إذا كنت متهور خلال تصفح الإنترنت وتقوم بزيارة مواقع غير آمنة وتثبيت برامج غير معروفة المصرح بالخبر. لهذا يتوجب استعمال برنامج مكافحة فيروسات - غير بدون مقابل - لأن الإطار لا يجيء مع Windows Defender - وحتى لو كان يجيء، فهو ليس بالمستوى المتقدم والمتطور الذي بلغ إليه فى ويندوز 10. علاوة على هذا، بعض التحسينات الطموح التى قامت بها مايكروسوفت في ويندوز 10 مفقودة فى ويندوز 7.

بصورة عامة، أجد أن ويندوز 7 مازال يستحق الاستعمال ومن الممكن الاعتماد عليه طوال مرحلة عملك على الكمبيوتر حتى عقب الانتقال من ويندوز 10. ومع هذا، من الممكن أن يكون خيارًا عسيرًا لأولئك الذين يرغبون في موائمة التطويرات الحديثة واكتشاف ما تقدمة مايكروسوفت. وفيما يتعلق للحماية والأمان، فكما أشرت يمكن مع برنامج حراسة طرف ثالث وبعض الأعمال الرئيسية كتجنب زيارة المواقع الغير معتمد بها، وتثبيت برامج غير منتشرة، وفتح مرفقات أي برقية بريد إلكتروني، أن تكون بأفضل حال مع ويندوز 7 دون مجابهة أي مخاطر. على أقل ما فيها حتى هذه اللحظة فى وجود استمرار الإطار فى الاستحواذ على تعديلات أمنية من مايكروسوفت، إلا أن هذا لن ينبسط عديدًا بعدما حددت المؤسسة رفع العون عن الإطار في شهر يناير/يناير من عام 2020. وبذلك عاجلًا أو آجلًا، سوف يُفرض على الجميع الانتقال إلى ويندوز 10 والاستغناء عن ويندوز 7. إنها مسألة وقت فى كل الأوضاع.


 هل مازال ويندوز 7 يستحق الاستخدام بدلًا من ويندوز 10 ؟

لم يُوقع نسق تشغيل ويندوز 8 أو 8.1 نفوذًا قويًا على الإنتاج العريق الذي يسبقهما ويندوز 7 من حيث جلب المُستخدمين. ولكن فيما يظهر أن ويندوز 10 قد إجراء؛ إذ توميء الإحصائيات أن حصة ويندوز 10 في مكان البيع والشراء تتكاثر شهرياً ليتجاوز ويندوز 7 عقب ثلاثة أعوام من إصداره. وفى حين أن المزيد والمزيد من المُستخدمين 



ينتقلون إلى ويندوز 10 بالتدرج عبر التنقيح المجانية، لكن العديد مازال يُعد ويندوز 7 هو الأمثل من دون منازع لأسباب متعددة، بدءًا من التجربة المبسطة والتوافقية مع كل البرامج والألعاب، إنتهاءًا بخلو النسق من «المكونات التي لا لزوم لها» الأمر الذي يجعله لينً نحو الاستعمال على الحواسب المتواضعة. دفعني هذا للتساؤل عما لو كان ويندوز 7 مازال يستحق الاستعمال تعويضًا من ويندوز 10 أم لا ؟ وإليكم الإجابة فى ذلك النص.


لمعرفة ما لو كان ما زال نسق تشغيل صدر سنة 2009 خيارًا جيدًا فى الوقت الجاري حيث تركز فيه مايكروسوفت مشقاتها بالكامل على ويندوز 10، قمت بتثبيت واستخدام ويندوز 7 تعويضًا من ويندوز 10 لمدة وجيزة وقد تبين أن هناك تصرفًا عوامل وجيهة 
تجعل العديد يتمسك بويندوز 7 في تلك الأيام، لدرجة أن في أعقاب مرور بضع أيام من التجربة كنت قد أخذت مرسوم عدم الرجوع إلى ويندوز 10 مجددًا أو استعماله كنظام وهمي لاغير بهدف الشغل.


ما يجذبك لونيدوز 7؟

في بادئ ذي بدء، أول شيء يجذبك إلى ويندوز 7 عقب التقهقر عن استعمال ويندوز 10 هو نظافة ونظامية سطح المكتب؛ أنا أعني هذا حقًا! حيث أن الديسك توب بديهي جدا ولا يمتلئ بمواصفات وأشياء لا أحتاج إليها مثل كورتانا و Task View و Action Center لأنك لن تحتاجها في شيء طوال مرحلة عملك على الحاسب الآلي. ومن غير شك يؤثر هذا فى تخفيض استهلاك النسق لموارد الجهاز ليصبح سهل وسريع.

نسق التشغيل على العموم مألوف للاستخدام ومن السهل جدًا التعود عليه حتى لو لم تستخدمه منذ وقت طويل؛ لم ألاحظ أثناء التجربة أن هناك شيء ناقص غفلت مايكروسوفت عن إضافته. ولعل أكثر شيء يمتاز به نسق ويندوز 7 عن ويندوز 10 هي لائحة Start التي تتصف بالبساطة والسرعة مع تصميم Aero الراقي، ولا تأتي مع مربعات كثيرة وتصميم أري إنه أكثر ملاءمةً على التليفونات والأجهزة اللوحية أكثر من  أجهزة الحاسب الآلي.

هل ويندوز 7 متوافق مع الالعاب والبرامج

من جهة التوافقية، يُعد ويندوز 7 أكثر بيئة مناسبة للبرامج والألعاب القديمة والجديدة بنفس الدرجة. لن تُعاني هناك من ظهور برقية غير دقيق تفيد أن نسق التشغيل غير متوافق أو أن برنامج مُعين لا يعمل ذلك الإنتاج من ويندوز. ضيف إلى هذا أن تعريفات ويندوز 10 لجهاز الحاسب الآلي المخصص بي كانت تعمل على ويندوز 7 بنفس الجدارة دون ملاحظة انكماش في الأداء. ومن جهة أخرى، لا أشعر إنني بحاجة للبرامج الحديثة وتطبيقات ويندوز 10 أو دكان مايكروسوفت بأكمله حتى لأن عدد مرات استخدامي لها يحصي على الأصابع!.


استخدام ايدج

كما أن عدم وجود مايكروسوفت إيدج لا أشعر به تماما لأنني استعمال جوجل كروم على أي حال؛ ومما لا شك فيه لست وحدي الذي لا يستعمل مايكروسوفت إيدج بصورة رئيسية نظرًا لأن جوجل كروم يستحوذ على 60% من حصة سوق متصفحات الإنترنت سواء على الحاسوب أو التليفونات.


هل ويندوز 7 افضل من ويندوز 10؟

نقطة التدهور الوحيدة في نسق ويندوز 7 هي إنخفاض مستوى الأمان والحماية مضاهاةً بويندوز 10؛ الأمر الذي يخلق مخاطر أمنية خاصة إذا كنت متهور خلال تصفح الإنترنت وتقوم بزيارة مواقع غير آمنة وتثبيت برامج غير معروفة المصرح بالخبر. لهذا يتوجب استعمال برنامج مكافحة فيروسات - غير بدون مقابل - لأن الإطار لا يجيء مع Windows Defender - وحتى لو كان يجيء، فهو ليس بالمستوى المتقدم والمتطور الذي بلغ إليه فى ويندوز 10. علاوة على هذا، بعض التحسينات الطموح التى قامت بها مايكروسوفت في ويندوز 10 مفقودة فى ويندوز 7.

بصورة عامة، أجد أن ويندوز 7 مازال يستحق الاستعمال ومن الممكن الاعتماد عليه طوال مرحلة عملك على الكمبيوتر حتى عقب الانتقال من ويندوز 10. ومع هذا، من الممكن أن يكون خيارًا عسيرًا لأولئك الذين يرغبون في موائمة التطويرات الحديثة واكتشاف ما تقدمة مايكروسوفت. وفيما يتعلق للحماية والأمان، فكما أشرت يمكن مع برنامج حراسة طرف ثالث وبعض الأعمال الرئيسية كتجنب زيارة المواقع الغير معتمد بها، وتثبيت برامج غير منتشرة، وفتح مرفقات أي برقية بريد إلكتروني، أن تكون بأفضل حال مع ويندوز 7 دون مجابهة أي مخاطر. على أقل ما فيها حتى هذه اللحظة فى وجود استمرار الإطار فى الاستحواذ على تعديلات أمنية من مايكروسوفت، إلا أن هذا لن ينبسط عديدًا بعدما حددت المؤسسة رفع العون عن الإطار في شهر يناير/يناير من عام 2020. وبذلك عاجلًا أو آجلًا، سوف يُفرض على الجميع الانتقال إلى ويندوز 10 والاستغناء عن ويندوز 7. إنها مسألة وقت فى كل الأوضاع.
0 التعليقات
تعليقات دسكس
تعليقات الفيسبوك
التعليقات :

ليست هناك تعليقات:

من فضلك ادعمنا بلايك او شير للموضوع
الأبتساماتأخفاء الأبتسامات